Home | About LCPS | Contact | Careers
February 07, 2020
مرصد الحكومة رقم 11 - حكومة دياب الإنقاذية؟

 
ما هي المسألة المطروحة؟
في 21 كانون الثاني 2020، نجح حسان دياب، بعد حوالي شهر من تعيينه، في تأليف حكومة جديدة تنتظر الآن نيل الثقة من مجلس النوّاب. وقد شكّل دياب، وهو وزير تعليم سابق مستقلّ، حكومة "خبراء"، كما وصفها، موزّعاً 22 حقيبة وزارية على 19 وزيراً. وتضمّ هذه الحكومة ستّ نساء (أكبر عدد من النساء مقارنةً بالحكومات السابقة)، ويحمل غالبية وزرائها شهادات جامعية عليا. وتُعتبر حكومة "اللون الواحد" هي الحكومة الأولى التي لا تضمّ جميع الأحزاب السياسية الستة الكبرى منذ حكومة نجيب ميقاتي في العام 2011.
 
التشكيلة السياسية
تتوزع المقاعد في مجلس الوزراء على الشكل الآتي:
  • التيار الوطني الحرّ، الذي يقود أكبر كتلة نيابيّة، هو الحزب الأكثر تمثيلاً في الحكومة الجديدة من خلال ستة وزراء، من بينهم ثلاثة وزراء يمثّلون حزب الطاشناق والحزب الديمقراطي اللبناني، ما يعني أنّ هذه الكتلة تشكّل ثلث الحكومة وتملك بالتالي الثلث المعطّل.
  • يملك رئيس مجلس الوزراء حسان دياب خمسة مقاعد، بما في ذلك رئاسة الحكومة.
  • يمثّل وزيران اثنان كلّاً من حزب الله وحركة أمل وتيار المردة.
 
توزيع الحقائب
تتوزع الحقائب الوزارية على الشكل الآتي:
  • يسيطر التيار الوطني الحرّ على ثلاثة من الحقائب السيادية الخمسة (العدل والخارجية والدفاع الوطني) فيما تتولى حركة أمل حقيبة المالية، ويملك رئيس مجلس الوزراء حقيبة الداخلية والبلديات.
  • تسيطر كتلة التيار الوطني الحرّ أيضاً على أربعة من الحقائب الخدماتية، إلى جانب الحزب الديمقراطي اللبناني والطاشناق (التيار الوطني الحرّ: وزارة المهجّرين؛ الطاشناق: وزارة الشباب والرياضة؛ الحزب الديمقراطي اللبناني: وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الإعلام). أمّا وزارات الثقافة والصحة العامة والتربية والتعليم العالي فتتولاها حركة أمل وحزب الله ورئيس مجلس الوزراء على التوالي.
  • يملك دياب حقيبتين من حقائب البنية التحتية الأربعة (البيئة والاتصالات) فيما يسيطر تيار المردة على وزارة الأشغال العامة ويتولى التيار الوطني الحر وزارة الطاقة والمياه.
  • وُزّعت الحقائب الاقتصادية بالتساوي على المجموعات السياسية: الاقتصاد والتجارة (التيار الوطني الحر)، الزراعة (حركة أمل)، الصناعة (حزب الله)، السياحة (تيار المردة).
  • يملك رئيس مجلس الوزراء وزارة الدولة الوحيدة المتبقية، وهي شؤون التنمية الإدارية.
  • من بين الحقائب الـ 14 التي كانت تتولاها مجموعات مشارِكة في الحكومة السابقة – أي التيار الوطني الحرّ وحركة أمل وحزب الله وتيار المردة – لا تزال 11 حقيبة خاضعة لسيطرة الحزب نفسه. وبالتالي، احتفظ التيار الوطني الحرّ بعدد من الوزارات الأكثر أهمية، كالخارجية، والدفاع الوطني، والعدل، والمهجّرين، والطاقة والمياه، والاقتصاد والتجارة فيما احتفظت حركة أمل بوزارات المالية والثقافة والزراعة. ولا يزال حزب الله يسيطر على حقيبة الصحة العامة، فيما بقي تيار المردة مسؤولاً عن وزارة الأشغال العامة.
 
 
لماذا هذا مهم؟
تتمثل المهمّة الرئيسية للحكومة الجديدة بإدارة الأزمة الماليّة بنجاح. ويعتمد نجاح الحكومة في تأدية مهمّتها هذه على آليات الرصد والمساءلة التي ينبغي أن توجّه المساعي الحكومية. وبالتالي، من الضروريّ فهم التشكيلة السياسيّة للحكومة والحقائب الفرديّة لكي تعمل هذه الآليات بفعالية.
 
 
الخلفية
في 29 تشرين الأول 2019، أعلنت حكومة الوحدة الوطنيّة استقالتها استجابةً لمطالب المتظاهرين، فدخل لبنان فترة من الجمود السياسيّ استمرت ثلاثة أشهر. وفي محاولةً للتعامل مع الاحتجاجات التي عمّت أرجاء البلاد، عيّن رئيس الجهورية ميشال عون ومجلس النوّاب حسّان دياب لتشكيل حكومة مؤلفة من خبراء غير حزبيين.
 






Copyright © 2020 by the Lebanese Center for Policy Studies, Inc. All rights reserved. Design and developed by Polypod.