Home | About LCPS | Contact | Careers
PDF

March 04, 2020 | Arabic | دانيال غاروتي سانشيز، سامي عطاالله، زينة حوا، لورا بايلر وليسلي مارشال
الرأي العام حول موضوع النفط والغاز في لبنان

ثمة مخاوف حيال إمكانية أن تتسبب إيرادات محتملة غير متوقعة من النفط والغاز بتقويض النظام السياسي نظراً لسجل لبنان الحافل في تفشي الفساد في مجال تقديم الخدمات العامة. في هذا السياق، تصبح المشاركة العامة ذات أهمية خاصة، إذ لا يعود الشعب بحاجة إلى الحصول على المعلومات فحسب، بل إلى إيصال خياراته التفضيلية. لهذه الغاية، أجرى المركز اللبناني للدراسات دراسة استقصائية وطنية، تستكشف المواقف العامة حيال قطاع النفط والغاز الناشئ في البلاد.
 
ويُظهر تحليل لتصوّرات المواطنين أنّ اللبنانيين متفائلون بشكل معتدل إزاء الفوائد المحتملة التي قد تعود على أسرهم من ريوع النفط والغاز، مع أنّهم يتوقّعون بأن تتمتّع النخب السياسية بمكاسب أكبر نسبياً. وثمة تفاؤل أكبر في صفوف الأشخاص الأقل تعليماً، والأشخاص المقرّبين من السياسيين، والمسيحيين. كما تطبع خصائص الأقضية التي يقطن فيها المواطنون (مستويات الفقر، والتجانس الطائفي، والتنافسية على المستوى السياسي، ومستوى تأثير السياسيين المحليين) هذه التصوّرات.
 
يعطي اللبنانيون الأولوية لإنفاق إيرادات النفط المحتملة على الصحة، والتعليم، والكهرباء، مع أنّ هذه الخيارات التفضيلية تختلف بين الأفراد. أضف إلى ذلك أنّ سكان مناطق مختلفة لديهم أولويات مختلفة بحسب الاحتياجات والتوافّر النسبي للخدمات. فثمة طلب أكبر على التعليم في الشمال، وعلى الطاقة والنقل في الجنوب، والتحويلات النقدية في البقاع. من الناحية الجغرافية، يفضّل اللبنانيون تخصيص أموال أكثر للأقضية التي يقطنون فيها أو الأقضية التي تتضمّن أكثرية من السكان المنتمين إلى طائفتهم. ولا يغيّر توفير معلومات خاصة بمستوى التنمية أو التوزيع الطائفي خيارات الناس بشكل كبير.










Copyright © 2020 by the Lebanese Center for Policy Studies, Inc. All rights reserved. Design and developed by Polypod.